كيف يتم التعامل مع تساقط الشعر الموسمي؟

مع اقتراب النهار وتغير الطقس في الخريف ، يواجه الكثير من الناس مشاكل مثل تساقط الشعر ونوبات الربو والحساسية ، وهناك حلول فعالة لهذه المشاكل.

 

إذا كنت قد فقدت الكثير من الشعر مؤخرًا أثناء تمشيط شعرك أو عانيت من تفاقم نوبات الربو والحساسية وجفاف الجلد وحكة وحتى الكوابيس ، فإن هذه المشاكل ترجع إلى تغير الفصول.

 

على الرغم من أن معظم الناس يعانون من الاكتئاب والملل خلال مواسم البرد من العام ، إلا أن تغير المناخ يمكن أن يؤثر ليس فقط على الصحة العقلية ولكن أيضًا على الجسم والمظهر.

 

في دراسة حديثة نشرت في مجلة الأمراض الجلدية ، قام العلماء السويديون بمسح 800 امرأة تتمتع بصحة جيدة ووجدوا أن معظمهن عانين من تساقط الشعر في الخريف.

 

يقول الخبراء أن أحد أسباب تساقط الشعر الموسمي هو قلة أشعة الشمس ونقص فيتامين (د) لدى النساء في الخريف.

وفقا لبحث فإن فيتامين د فعال جدا في تقوية الشعر وتقليله في الجسم يسبب تساقط الشعر.

 

سبب آخر لتساقط الشعر الموسمي هو نقص الحديد واليود الذي يحتاجه الجسم ، مما يسبب تساقط الشعر.

 

لمنع وتقوية تساقط الشعر الموسمي ، يجب على الناس تضمين الدجاج واللحوم الخالية من الدهون والأسماك والبيض والمكسرات والفاصوليا في نظامهم الغذائي.

 

استهلاك الفواكه والخضروات الطازجة والثوم والعدس والبطاطا الحلوة وفول الصويا وبذور الكتان وبذور اليقطين وشرب كمية كافية من الماء فعالة أيضًا في منع تساقط الشعر الموسمي.

 

إذا استمر تساقط الشعر ، استشر أخصائيًا ، وقم بإجراء علاجات تساقط الشعر الشائعة ، واستخدم الحلول الموضعية ، وتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الزنك.

 

مشكلة أخرى يواجهها الناس في مواسم البرد من العام هي الإكزيما وجفاف وحكة جلد الجسم والوجه ، وهو أمر مفيد للغاية لشرب كمية كافية من الماء أثناء النهار للقضاء على هذه المشكلة.

 

يمكن أيضًا أن يخفف الحفاظ على رطوبة البشرة وترطيبها من خلال استخدام كريمات الترطيب المفيدة الأكزيما الجلدية.

 

استخدام الكريم المرطب وخاصة بعد الاستحمام يمنع جفاف وخدش وحكة الجلد.

أضف تعليق